منتـــــــــــــدي اولاد راشـــــــــــــــــــــــد
عزيزي الزائر منتدي اولاد راشد في حاجة الي اعضاء نشطاء اذا كنت غير مسجل فتفضل بالتسجيل والدخول واذا كنت عضوا فاستخدم اسم العضو و كلمة المرور الخاصين بك وشكرا ادارة المنتدي

منتـــــــــــــدي اولاد راشـــــــــــــــــــــــد

حمــــــــدي وازيــــــــــــــــــد ** ** زبــــــــــــــــــد وزيـــــــــــــــــــــــود
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
منتدي اولاد راشد يحي الاعضاء الكرام ويتيح فرص الاشراف علي المنتدي بالتصويت مع مراعاة عدد المساهمات والمشاركات وقوة المواضيع من حيث الفكرة والمبدأ في فترة زمنية محددة تنطلق فترة نشر الاعلان الي وقت سيقرره المنتدي وبالتوفيق انشاء الله لاعضائنا الكرام
اعضاؤنا الكرام ابدا لا تتحرج في دعوة اصدقائك علي الفيس بوك للانضمام الي منتداكم العامر بكم فالهدف هو الاشهار و لا تتردد في دعوة اقربائك واصدقائك ايضا لان اهداف المنتدي الربط الثقافي بين فئات اولاد راشد المختلفة والعريضة ووفقكم الله
منتدي اولاد راشد يبث خالص الامنيات لطلاب الشهادة السودانية ولاسرهم مع التمنيات لهم بدوام التقدم ولاسرة اولاد راشد خاصة
رمضان : شهر التوبة والغفران " فمن شهد منكم الشهر فليصمه" رمضان كريم مقدما اكثر من الدعاء والاستغفار والصلاة علي النبي الكريم صلي الله عليه وسلم
مؤتمر اولاد راشد السنوي مؤتمر الجمعيات الخيرية والشبابية وملتقي اولاد راشد الجامع تحت شعار رباط " تنمية " واصلاح

شاطر | 
 

 طرق المعادن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
واسو
المدير
المدير
avatar

الجنس : ذكر الجدي
راشدي وافتخر : 88
نقاط : 1
السمعة : 3
تاريخ التسجيل : 26/07/2009
العمر : 39

مُساهمةموضوع: طرق المعادن   الثلاثاء 03 نوفمبر 2009, 05:40

طرق قطع المعادن الغير تقليدية


عملية يتم بموجبها تشكيل المعدن بإحمائه وطرقه أو كبسه بعد ذلك. كل المعادن تقريبًا قابلة للطرق، لكن أكثرها استخدامًا في هذا المجال هو الألومنيوم والفولاذ وخلائط النيكل والتيتانيوم. تتراوح أحجام المشغولات المشكلة بالطرق من مقابض المعدات الصغيرة إلى أعمدة الإدارة الضخمة للمحركات التي تزن مئات الأطنان. وتشتمل هذه المشغولات على منتجات مثل المفاتيح الإنجليزية، والأعمدة المرفقية في المحركات، والمحاور، ومساعدات عجلات الهبوط في الطائرات.
تتكون المعادن من بلورات. ويتسبب طرق المعادن أو كبسها، في انحناء البلورات وجعل طبيعة تركيبها أقل استقرارًا. إلا أن الحرارة المستعملة في الطرق تمكِّن من تشكيل بلورات جديدة محل البلورات المشوهة. تسمى هذه العملية إعادة التبلر
. وتكون البلورات الجديدة، في غالب الأحيان، أصغر حجمًا، كما يكون المعدن أقسى مما كان. ولهذا السبب يُستعمل الطرْق في صناعة عدة منتجات معدنية يُتَطَلب أن تتحمل ضغطًا كبيرًا.
يمكن طرق المعادن باليد (طَرْق يدوي)، باستخدام المِطْرقة، أو بوساطة الآلات (طرق آلي). يعد الطرق اليدوي أقدم طريقة لتشكيل المعادن، منذ عصور ماقبل التاريخ. لكن تشكّل المعادن حديثًا بوساطة الآلات.



الحدادون

يطرقون الحدوات وأشياء حديدية صغيرة باليد. يقوم الحدادون بإحماء الحديد بالنفخ بالكير حتى يصبح أحمر متوهجًا قبل أن يقوموا بطرقه ليأخذ الشكل المطلوب. الطَّرْق اليدوي.
يُستعمل هذا النوع من الطرق أساسًا للمشغولات الصغيرة وكذلك في أعمال التصليح. إذ يمارسه الحدادون في صنع الحدوات (نعال الفرس)، وأشياء أخرى صغيرة. يقوم الحداد بتسخين الحديد في الكير أولاً حتى يصبح أحمر. ثم يقوم بانتزاعه بملقط والحديد ما يزال حاميًا، ثم يطرقه على السندان حتى يأخذ الشكل المطلوب.

مطرقة فولاذية ضخمة

تخرج من مكبس طرق في مصنع للفولاذ. تقوم مكابس الطرق بكبس المعدن المحمَّى حتى الاحمرار في قالب حتى يأخذ الشكل المطلوب. الطَّرْق الآلي.
يساعد الطرق الآلي على إنتاج المشغولات بكميات كبيرة. إذ تختلف آلات الطرق في الحجم، وبذلك تستطيع عمل أشياء أكبر بكثير مما تستطيع اليد البشرية عمله. وهذا يقتضي بالفعل استعمال الرافعات الضخمة لوضع بعض المشغولات الثقيلة على السندان.

هناك نوعان من آلات الطرق مطارق الطرق ومكابس الطرق
. كلا النوعين يستخدم أدوات مجوفة دقيقة الصنع تُسمَّى القوالب
للمساعدة على تشكيل المعدن. فعندما يُحشَر المعدن في القالب يأخذ شكل تجويف القالب.

مطارق الطرق تقوم بتشكيل المعدن بطرقه بشكل سريع ومتلاحق، تُرفع المطارق بالطاقة البخارية أو بطاقة الهيدروليك التي يتم نقلها بوساطة الماء أو سائل آخر، أو بالطاقة الكهربائية. تقوم الطاقة المذكورة في بعض مطارق الطرق بخفض المطرقة، بينما هناك آلات أخرى تسمى المطارق
.

تسقط المطرقة في المسقطة بوساطة وزنها. تُستعمل مطارق الطرق لتشكيل معظم المشغولات الصغيرة.

مكابس الطرق تقوم بكبس المعدن حتى يأخذ الشكل المطلوب. والكبس عملية أبطأ بكثير من عملية الطرق، إلا أن القوة اللازمة لعمل معظم المشغولات الضخمة، لا يوفرها إلا المكبس. كما أنّ الاهتزاز الحاصل في الآلة ـ في مكان وضعها بسبب الكبس ـ أقلُّ في حالة الطرق. تُدار معظم مكابس الطرق بقوة الهيدروليك.

تكون قوالب الطرق على نوعين؛ مزدوج ومفرد. وتُستخدم القوالب المزدوجة في صنع الأدوات وأجزاء المحرك، ومشغولات أخرى لها أشكال معقدة. يوصَّل القالب العلوي مع المطرقة أو مع جزء المكبس المتحرك، بينما يتم ربط القالب السفلي مع السندان. تسمى الأشياء المشغولة بوساطة القالب المزدوج مشغولات القالب المغلق
في حالة استعمال المطرقة، تسمى مشغولات المطرقة الساقطة

B]طرق قطع المعادن الغير تقليدية[/
B]
تعد الصناعة الميكانيكية من الحرف القديمة التي ظهرت على تاريخ الإنسانية وقد تعدد الأدوات المستخدمة في عمليات التصنيع من مطارق وطرق السبك واللحام …الخ. وتنقسم طرق التصنيع إلى قسمين طرق تشكيل وطرق التشغيل، وتشمل الطريقة الأولى مثل السباكة وحقن المواد والثني والطرق الحار والبارد وهذه الطرق لاتنتج فضلات أو إزالة لجزء من المعدن المنتج أما الطريقة الثانية فتشمل طرق قطع بكل أنواعه مبتدأ بالمبارد والقطع بالمنشار والقطع بالأدوات المعروفة مثل التثقيب والخراطة والتفزيز وعمليات التجليخ….الخ, وهذه طرق تسبب في إزالة جزء من المعدن المنتج أو الخام. . إن جميع هذه الطرق لقطع المعادن تسمى بالطرق التقليدية لانها تستخدم الهندسة الميكانيكية بشكل كبير في عملية القطع، لهذا فهي تقليدية، ظهر في القرن العشرين وبعد التقدم الحاصل في مجال الكهرباء والاليكترونيك، طرق جديد لقطع المعادن والمواد الغير معدنية بطرق خاصة معتمد على خاصية كهربائية أو كيميائية، وتسمى هذه الطرق بالطرق الغير تقليدية لقطع المعادن وتشمل هذه الطرق:

1. ماكنة التفريغ الكهربائي EDM
2. ماكنة الكهروكيميائية ECM
3. ماكنة التآكل الكيميائي CHM
4. ماكنة القطع بالأمواج فوق الصوتية USM
5. ماكنة القطع بالماء أو بالهواء AJM
6. ماكنة القطع بالحزمة الإليكترونية EBM
7. ماكنة القطع بالليزر LBM
8. ماكنة القطع بالبلازمة PAM
9. القطع بالنتروجين السائل
نتكلم بشيء من الاجاز لكل طريقة:

ماكنة التفريغ الكهربائي EDM
تعد من أهم الطرق وأكثرها انتشارا في الصناعة بل إنها قد حققت تقدم في مجال تصنيع القوالب والعدد بشكل أصبح من المتيسر صناعة قالب ما في زمن إنجاز قياسي، وهناك نوعين من المكائن بهذه الطريقة، ماكنة القطع بالسلك وماكنة الحفر الغاطسة بالنفط. مبدأ عمل هذه الطريقة في القطع والتي تعتمد على توليد شرارة كهربائية (ناتجة من تفريغ متسعة مشحونة) في منطقة قطع تكون كافية لإزالة جزء من المعدن بسبب الحرارة العالية التي تكفي لصهر او تبخر منطقة صغيرة جدا أي انها ازالة جزء صغير من منطقة القطع، وهذه الطريقة تستخدم للمواد القابلة للتوصيل الكهربائي دون الإشارة إلى صلادة أو صلابة المعدن فيمكن قطع الكاربيد بسهولة ولهذا تستخدم بشكل كبير في صناعة القوالب وقطع المواد الصلبة جدا. إن العيب هذه الطريقة تسبب في تغيرات ميتالورجية لسطح القالب وارتفاع صلادة السطح مما يسبب في مشاكل القوالب الطرق الحار والبارد.


ماكنة الكهروكيميائية ECM
كما هو معروف في عمليات الطلاء الكهربائي فإن هناك قطب يتآكل "القطب الموجب" وقطب تحصل عليه عملية الطلاء "القطب السالب" تحصل هذه العملية داخل محلول كيميائي ويسري تيار عبر القطبين، ما يهمنا في هذه الطريقة تآكل القطب الموجب أي حصلت عملية قطع للقطب وتم الاستفادة من هذه الخاصية في قطع المواد حيث يمثل القطب الموجب القالب الذي يراد منه عملية القطع إلا أنه يوجد تيار للسائل (محلول اليكتروليتي) في منطقة القطع يسبب هذا في عدم الحصول عملية الطلاء في القطب السالب. ويشترط أن يكون المعدن موصل للتيار الكهربائي، هذه الطريقة لا تسبب في تغيرات ميتالورجية على سطح القالب.

ماكنة التآكل الكيميائي CHM
هنا لا يشترط مرور تيار كهربائي بين القطبين، حيث أن عملية القطع تتم بالصفة الكيميائية (تآكل المواد تحت التأثير الكيميائي) وتستخدم هذه الطريقة بشكل كبير في عمليات تصنيع الألواح الكهربائية "طباعة الدوائر الإليكترونية" وتستخدم مواد كيميائية مثل حامض الهيدروكلوريك (HCl) أو قاعدة الهيدروكسيد الصوديوم (NaOH) أو كلوريد الحديديك (FeCl3) وغيرها من المواد المختلفة.

ماكنة القطع بالأمواج فوق الصوتية USM
يتم تحريك العدة القطع بحركة ترددية سريعة جدا هذه الحركة متولد من مذبذب عبارة عن ملف كهربائي يسري فيه تيار متقطع بتردد فوق صوتي هذه الحركة للعدة تحصل داخل محلول مثل الماء يحتوي على دقائق من المواد الحاكة مثل الرمال السليكا الدقيقة تتخلل هذا الدقائق بين العدة وبين السطح القالب والتي تؤدي إلى تصادم هذه الدقائق على سطح القالب مسبب في تآكل السطح ويأخذ شكل منطقة القطع على أساس شكل العدة نفسها، هذه الطرقة مناسبة لقطع المواد الغير موصلة كهربائيا أو ذات هشاشية عالية مثل الزجاج أو المواد السيراميكية والكاربيدات.

ماكنة القطع بالماء أو بالهواء AJM
تشابه هذه الطريق في مبدئها الطريقة القطع بالأمواج فوق الصوتية حيث أنها تعتمد على أساس القطع بالمواد الحاكة مثل دقائق السليكا أو دقائق ألالومينا أو دقائق الكاربيد أي أنها من الطرق التجليخ ولكن في هذه الحالة المادة الحاكة عبارة مسحوق "دقائق" وباستخدام طريقة في نفذ هذه الدقائق بالماء أو الهواء المضغوط وبسرعة عالية جدا، وتكوين حزمة صغيرة تصبح قادرة على القطع المواد الصلبة جدا، ولا تسبب هذه الطريقة في رفع درجة الحرارة أو أنها لا تسبب في تأثيرات كيميائية على سطح القالب، وتتميز هذه الطريقة بالكلفة البسيطة للقطع.

ماكنة القطع بالحزمة الإليكترونية EBM
الماكنة عبارة عن صمام إلكتروني كبير يشبه الصمامات إلكتروني المستخدمة في الشاشات التلفزيون تتم هذه العملية داخل غرفة مفرغة من الهواء وتشمل القالب أيضا ويحتوي الماكنة على قطب كاثودي "قطب من التنكستن" لتوليد سيل من الإليكترونات السالبة ويتم توجيه هذه إليكترونات عبر ملفات مغناطيسية لتعجيلها بسرعة عالية جدا باتجاه القالب مسبب في ارتفاع درجة الحرارة يؤدي إلى تبخر في منطقة القطع وهناك موجه لهذه الحزمة وهي عبارة عن ملفات مغناطيسية أيضا، تستخدم هذه الطريقة لإنتاج ثقوب دقيقة جدا للمعادن الصلبة جدا وذات درجة الانصهار العالية. أن الطرق السابقة تستهلك مواد لغرض القطع أما في هذه الطريقة لا يتم استهلاك العدة، يمكن القول أن العدة في هذه الحالة هي عبارة عن الإليكترونات السالبة الشحنة، وعيب هذه الطريقة الكلفة العالية جدا للقطع ولهذا فهي تستخدم في النطاقات الهندسة العسكرية أو الفضائية.

ماكنة القطع بالليزر LBM
لعبت أشعة ليزر في كل المجالات الصناعية والطبية والبيئية…الخ ومن الطبيعي أن أحد الطرق القطع الغير تقليدية تشمل القطع بالليزر يتم تصليط حزمة من أشعة ليزر تسلط على سطح القالب مسبب في رفع درجة الحرارة لدرجات عالية جدا مسببة في تبخر أو انصهار منطقة القطع، ويمكن توجيه هذه الأشعة بواسطة عدسات ضوئية وتركيزها على منطقة صغيرة جدا، يمكن قطع أي معدن كان ومنها السيراميك حيث إن الحرارة مركزة جدا في منطقة صغيرة فلا تسبب هذه الحرارة في انهيار المواد السيراميكية وعدم حصول على تماس بين العدة وسطح القالب بل يمكن أن تصل المسافة كبير بعض الشيء. إلا إنها مثل الطريقة السابقة تكون ذات تكاليف عالية لعملية القطع.

ماكنة القطع بالبلازمة PAM
كما هو معروف في الصناعة في عمليات القطع باستخدام الشعلة ألاوكسي أستلين و الاوكسي هيدروجينية لقطع الحديد المطاوع ذو نسبة كاربون لا تتجاوز 2% حيث أن مبدأ القطع في هذه الحالة تتم بعملية احتراق المعدن وليس انصهاره، ترتفع درجة الحرارة من جراء عملية الاحتراق وليس بسبب عملية الانصهار، ولهذا فشلت عملية القطع بهذه الطريقة لقطع سبائك الحديد مثل الحديد المقاوم للصدأ والحديد الزهر السبائكي وبإضافة إلى قطع النحاس وسبائكه وقطع الألومنيوم وسبائكه…الخ. وتعد ماكنة القطع بالبلازمة الحل المثالي لقطع هذه السبائك وتنتشر هذه الطريقة في قطع المعدن في كل نطاق صناعي كبير وتتميز عملية القطع بهذه الطريقة بنظافة القطع ويمكن أن يصل عمق القطع إلى 500 ملم، ترتفع درجة الحرارة بشكل كبير في منطقة الأنف ولهذا يتم تبريد المنطقة بالماء الجاري.

القطع بالنتروجين السائل
تتأثر صفة الهشاشية للمواد كافة بدرجة الحرارة بشكل كبير وخصوصا المواد ذات المرونة العالية مثل المطاط واللدائن، بحيث يمكن كسرها بشكل سهل جدا عندما تكون هشة. من هذا المبدأ تم إجراء تجربة لقطع المواد بواسطة خفض درجة حرارتها وذلك بنفث تيار من سائل النتروجين (درجة حرارته – 270) كما في عملية القطع بالماء AJM وبسرعة عالية للسائل، فإن منطقة التي تتعرض لتيار السائل النتروجين تنخفض درجة حرارتها بشكل عالي وبذلك تزداد درجة هشاشيتها وتتكسر من شدت التيار السائل النتروجين المسلط عليها، يمكن قطع المواد المرنة بشكل جيد عما هو في المواد ذات المتانة العالية مثل الحديد والفولاذ، هذه الطريقة لم تتعدى تخربتها المختبرات المعملية وكان الغرض منها البحث العلمي حيث إن تكاليف القطع بهذه الطريقة مكلفا جدا وغير عملية.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
طَرْق المعادن عملية يتم بموجبها تشكيل المعدن بإحمائه وطرقه أو كبسه بعد ذلك. كل المعادن تقريبًا قابلة للطرق، لكن أكثرها استخدامًا في هذا المجال هو الألومنيوم والفولاذ وخلائط النيكل والتيتانيوم. تتراوح أحجام المشغولات المشكلة بالطرق من مقابض المعدات الصغيرة إلى أعمدة الإدارة الضخمة للمحركات التي تزن مئات الأطنان. وتشتمل هذه المشغولات على منتجات مثل المفاتيح الإنج طَرْق المعادن عملية يتم بموجبها تشكيل المعدن بإحمائه وطرقه أو كبسه بعد ذلك. كل المعادن تقريبًا قابلة للطرق، لكن أكثرها استخدامًا في هذا المجال هو الألومنيوم والفولاذ وخلائط النيكل والتيتانيوم. تتراوح أحجام المشغولات المشكلة بالطرق من مقابض المعدات الصغيرة إلى أعمدة الإدارة الضخمة للمحركات التي تزن مئات الأطنان. وتشتمل هذه المشغولات على منتجات مثل المفاتيح الإنجليزية، والأعمدة المرفقية في المحركات، والمحاور، ومساعدات عجلات الهبوط في الطائرات.
تتكون المعادن من بلورات. ويتسبب طرق المعادن أو كبسها، في انحناء البلورات وجعل طبيعة تركيبها أقل استقرارًا. إلا أن الحرارة المستعملة في الطرق تمكِّن من تشكيل بلورات جديدة محل البلورات المشوهة. تسمى هذه العملية إعادة التبلر. وتكون البلورات الجديدة، في غالب الأحيان، أصغر حجمًا، كما يكون المعدن أقسى مما كان. ولهذا السبب يُستعمل الطرْق في صناعة عدة منتجات معدنية يُتَطَلب أن تتحمل ضغطًا كبيرًا.
يمكن طرق المعادن باليد (طَرْق يدوي)، باستخدام المِطْرقة، أو بوساطة الآلات (طرق آلي). يعد الطرق اليدوي أقدم طريقة لتشكيل المعادن، منذ عصور ماقبل التاريخ. لكن تشكّل المعادن حديثًا بوساطة الآلات.

الطَّرْق اليدوي. يُستعمل هذا النوع من الطرق أساسًا للمشغولات الصغيرة وكذلك في أعمال التصليح. إذ يمارسه الحدادون في صنع الحدوات (نعال الفرس)، وأشياء أخرى صغيرة. يقوم الحداد بتسخين الحديد في الكير أولاً حتى يصبح أحمر. ثم يقوم بانتزاعه بملقط والحديد ما يزال حاميًا، ثم يطرقه على السندان حتى يأخذ الشكل المطلوب.

الطَّرْق الآلي. يساعد الطرق الآلي على إنتاج المشغولات بكميات كبيرة. إذ تختلف آلات الطرق في الحجم، وبذلك تستطيع عمل أشياء أكبر بكثير مما تستطيع اليد البشرية عمله. وهذا يقتضي بالفعل استعمال الرافعات الضخمة لوضع بعض المشغولات الثقيلة على السندان.
هناك نوعان من آلات الطرق مطارق الطرق ومكابس الطرق. كلا النوعين يستخدم أدوات مجوفة دقيقة الصنع تُسمَّى القوالب للمساعدة على تشكيل المعدن. فعندما يُحشَر المعدن في القالب يأخذ شكل تجويف القالب.
مطارق الطرق تقوم بتشكيل المعدن بطرقه بشكل سريع ومتلاحق، تُرفع المطارق بالطاقة البخارية أو بطاقة الهيدروليك التي يتم نقلها بوساطة الماء أو سائل آخر، أو بالطاقة الكهربائية. تقوم الطاقة المذكورة في بعض مطارق الطرق بخفض المطرقة، بينما هناك آلات أخرى تسمى المطارق.
تسقط المطرقة في المسقطة بوساطة وزنها. تُستعمل مطارق الطرق لتشكيل معظم المشغولات الصغيرة.
مكابس الطرق تقوم بكبس المعدن حتى يأخذ الشكل المطلوب. والكبس عملية أبطأ بكثير من عملية الطرق، إلا أن القوة اللازمة لعمل معظم المشغولات الضخمة، لا يوفرها إلا المكبس. كما أنّ الاهتزاز الحاصل في الآلة ـ في مكان وضعها بسبب الكبس ـ أقلُّ في حالة الطرق. تُدار معظم مكابس الطرق بقوة الهيدروليك.
تكون قوالب الطرق على نوعين؛ مزدوج ومفرد. وتُستخدم القوالب المزدوجة في صنع الأدوات وأجزاء المحرك، ومشغولات أخرى لها أشكال معقدة. يوصَّل القالب العلوي مع المطرقة أو مع جزء المكبس المتحرك، بينما يتم ربط القالب السفلي مع السندان. تسمى الأشياء المشغولة بوساطة القالب المزدوج مشغولات القالب المغلق في حالة استعمال المطرقة، تسمى مشغولات المطرقة الساقطة

ليزية، والأعمدة المرفقية في المحركات، والمحاور، ومساعدات عجلات الهبوط في الطائرات.
تتكون المعادن من بلورات. ويتسبب طرق المعادن أو كبسها، في انحناء البلورات وجعل طبيعة تركيبها أقل استقرارًا. إلا أن الحرارة المستعملة في الطرق تمكِّن من تشكيل بلورات جديدة محل البلورات المشوهة. تسمى هذه العملية إعادة التبلر. وتكون البلورات الجديدة، في غالب الأحيان، أصغر حجمًا، كما يكون المعدن أقسى مما كان. ولهذا السبب يُستعمل الطرْق في صناعة عدة منتجات معدنية يُتَطَلب أن تتحمل ضغطًا كبيرًا.
يمكن طرق المعادن باليد (طَرْق يدوي)، باستخدام المِطْرقة، أو بوساطة الآلات (طرق آلي). يعد الطرق اليدوي أقدم طريقة لتشكيل المعادن، منذ عصور ماقبل التاريخ. لكن تشكّل المعادن حديثًا بوساطة الآلات.

الطَّرْق اليدوي. يُستعمل هذا النوع من الطرق أساسًا للمشغولات الصغيرة وكذلك في أعمال التصليح. إذ يمارسه الحدادون في صنع الحدوات (نعال الفرس)، وأشياء أخرى صغيرة. يقوم الحداد بتسخين الحديد في الكير أولاً حتى يصبح أحمر. ثم يقوم بانتزاعه بملقط والحديد ما يزال حاميًا، ثم يطرقه على السندان حتى يأخذ الشكل المطلوب.

الطَّرْق الآلي. يساعد الطرق الآلي على إنتاج المشغولات بكميات كبيرة. إذ تختلف آلات الطرق في الحجم، وبذلك تستطيع عمل أشياء أكبر بكثير مما تستطيع اليد البشرية عمله. وهذا يقتضي بالفعل استعمال الرافعات الضخمة لوضع بعض المشغولات الثقيلة على السندان.
هناك نوعان من آلات الطرق مطارق الطرق ومكابس الطرق. كلا النوعين يستخدم أدوات مجوفة دقيقة الصنع تُسمَّى القوالب للمساعدة على تشكيل المعدن. فعندما يُحشَر المعدن في القالب يأخذ شكل تجويف القالب.
مطارق الطرق تقوم بتشكيل المعدن بطرقه بشكل سريع ومتلاحق، تُرفع المطارق بالطاقة البخارية أو بطاقة الهيدروليك التي يتم نقلها بوساطة الماء أو سائل آخر، أو بالطاقة الكهربائية. تقوم الطاقة المذكورة في بعض مطارق الطرق بخفض المطرقة، بينما هناك آلات أخرى تسمى المطارق.
تسقط المطرقة في المسقطة بوساطة وزنها. تُستعمل مطارق الطرق لتشكيل معظم المشغولات الصغيرة.
مكابس الطرق تقوم بكبس المعدن حتى يأخذ الشكل المطلوب. والكبس عملية أبطأ بكثير من عملية الطرق، إلا أن القوة اللازمة لعمل معظم المشغولات الضخمة، لا يوفرها إلا المكبس. كما أنّ الاهتزاز الحاصل في الآلة ـ في مكان وضعها بسبب الكبس ـ أقلُّ في حالة الطرق. تُدار معظم مكابس الطرق بقوة الهيدروليك.
تكون قوالب الطرق على نوعين؛ مزدوج ومفرد. وتُستخدم القوالب المزدوجة في صنع الأدوات وأجزاء المحرك، ومشغولات أخرى لها أشكال معقدة. يوصَّل القالب العلوي مع المطرقة أو مع جزء المكبس المتحرك، بينما يتم ربط القالب السفلي مع السندان. تسمى الأشياء المشغولة بوساطة القالب المزدوج مشغولات القالب المغلق في حالة استعمال المطرقة، تسمى مشغولات المطرقة الساقطة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://aolad-rashed.ahlamontada.com
 
طرق المعادن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتـــــــــــــدي اولاد راشـــــــــــــــــــــــد :: المنتدي العام :: الركن العام-
انتقل الى: